أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

عودة كورونا مجدداً إلى السجون المغربية.. تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا في السجن المحلي بآسفي

كشفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في المغرب اليوم الثلاثاء تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا، وذلك بعد مرور نحو ثلاثة أسابيع على إعلان خلو جميع السجون من الوباء. 

وأوضح بيان صادر عن المندوبية،أن “الإصابات التي تم تسجيلها بالسجن المحلي المذكور، كلها في صفوف الوافدين الجدد”، مشيرا إلى أنه “في ارتباط بالإجراءات الاحترازية المتخذة لمنع انتشار وباء كوفيد-19 بالمؤسسة، فإن السجناء الوافدين عليها يتم عزلهم بشكل تام عن باقي الساكنة السجنية في جناح خاص، ويتم إخضاعهم جميعا للاختبار الخاص بفيروس كورونا”.

وأضاف بلاغ المندوبية أنه وتحسبا لأي تطورات أخرى محتـملة، وضمانا لأمن المؤسسات السجنية، وحماية ساكنتها من تفشـي فيروس كورونا المستجد، وتماشيا مع الخطة التي وضعتها المندوبية العامة لمواجهة هذا الوباء، فقد تقرر إعادة تطبيق الحجر الصحي على الموظفين بكل من السجن المحلي طنجة1، والسجن المحلي بآسفي، والسجن المركزي مول البركي.

وأكد بلاغ المندوبية على التنسيق مع السلطات المختصة من أجل إخضاع الموظفين بالمؤسسات السجنية المذكورة للتحاليل المخبرية قبل استئنافهم العمل، إضافة إلى التنسيق مع السلطات الصحية من أجل إخضاع السجناء الوافدين الجدد للتحاليل المخبرية بمجرد إيداعهم بالمؤسسة.

ومن جهة أخرى، أكدت المندوبية تنسيقها مع السلطات القضائية المختصة من أجل الاستمرار في عدم إخراج السجناء إلى المحاكم، ومواصلة إجراءات التقاضي عن بعد.

وكشفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الاندماج، أمس الاثنين، عن إصابة 20 نزيلا بالسجن المحلي لطنجة 1 (شمال المغرب) بفيروس كورونا، سيتم نقلهم إلى المستشفى العمومي لإخضاعهم للبروتوكول العلاجي المعمول به من طرف السلطات الصحية.

وكانت المندوبية قد أعلنت في 12 يونيو/حزيران الماضي أن السجن المحلي “طنجة 1” أضحى خاليا من أي سجين مصاب بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن السجناء الثمانية المتبقين والذين كانوا خاضعين للعلاج قد تعافوا وفق البروتوكول العلاجي المعمول به من طرف السلطات الصحية.

وفي 27مايو/أيار الماضي، أوقفت المندوبية العمل بنظام الحجر الصحي للموظفين داخل المؤسسات السجنية، باستثناء المؤسسات التي تعرف إصابات مؤكدة بالفيروس، وكذا فرض إلزامية ارتداء الكمامات من طرف الزوار والسجناء على حد سواء، والحرص على التقيد بالإجراءات الوقائية المعمول بها خاصة استعمال مواد التعقيم واحترام مسافة الأمان.

وبموجب خطة العمل التي وضعتها المندوبية، “تم تمديد المنع المؤقت لإخراج السجناء إلى المحاكم والمستشفيات إلى غاية 27 يونيو/ حزيران الماضي، مع استمرار العمل بإجراءات التقاضي عن بُعد بتنسيق مع السلطات القضائية، والسماح بالمخابرة المباشرة مع المحامين ابتداء من فاتح يونيو/ حزيران شريطة التقيد بالإجراءات الوقائية المعتمدة بالمؤسسات السجنية، مع الإبقاء على إمكانية التخابر عبر الهاتف”.

كما تم “استئناف تنفيذ البرامج الثقافية والفنية والرياضية الجديدة على مستوى كل مؤسسة سجنية بما يتلاءم مع التدابير الاحترازية المعمول بها، من خلال الحرص على استفادة النزلاء من البرامج بشكل فردي أو ثنائي “.

 

 

 

 

عودة تدريجية لفتح المساجد في المغرب بعد 4 أشهر من الإغلاق ابتداءً من 15 يوليوز الجاري

 

 

اضف رد