panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الملك المفدى يُعيّن سفيرين جديدين في الجزائر والإمارات

الرباط – عين الملك المفدى محمد السادس حفظه الله، سفيرين جديدين للمملكة المغربية الشريفة في الإمارات والجزائر،، وفق بيان للمجلس الوزاري نشرته وكالة الأنباء الرسمية.

وأكد الناطق باسم القصر الملكي، عبد الحق المريني، في البيان، أن الملك عين 19 سفيرا جديدا في دول عدة، بينهم محمد آيت وعلي، سفيرا لدى الجزائر، محمد حمزاوي، سفيرا لدى دولة الإمارات، والحسن ناصري، سفيرا لدى السنغال، وعلي بنعيسى سفيرا لدى الكويت.

ويأتي تعيين السفير الجديد لدى الجزائر وسط توتر العلاقات بين الجارين، خاصة بعد تلويح الرباط والجزائر بأنهما يعتزمان بناء قاعدتين عسكريتين على الحدود. 

وتصاعد الخلاف منذ تولي عبد المجيد تبون الرئاسة في الجزائر، لكن هذا الخلاف بلغ أوجه بسبب تصريح منسوب للقنصل المغربي في وهران وصف فيه الجزائر بالبلد “العدو”.

ومنذ أكثر من عام، لا يوجد سفير للإمارات في الرباط، وهو ما عزز الأزمة بينهما ودفع المغرب إلى سحب سفيره من أبوظبي قبل أشهر.

ومنذ اندلاع الأزمة الخليجية في يونيو/ حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها بالدوحة، تشهد العلاقات المغربية الإماراتية “فتورا” غير مسبوق، حيث اختارت الرباط “التزام الحياد” بتلك الأزمة.

وفي أبريل من العام الماضي، نشرت وسائل إعلام مغربية خبرا عن مغادرة السفير الإماراتي بالرباط علي سالم الكعبي، المغرب؛ بناء على “طلب سيادي عاجل”، من دون توضيح تفاصيل.

كما يأتي تعيين محمد آيت وعلي، سفيرا للمغرب لدى الجزائر، بعد أسابيع من تفجر خلاف بين البلدين بسبب تصريح لدبلوماسي مغربي وصف فيه الجزائر بالبلد “العدو”.

وجاء تعيين السفير المغربي بالجزائر الشقيقة ، مباشرة بعد تصريحات للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، السبت، قال فيها إن بلاده منفتحة على أي مبادرة لتجاوز الأزمة مع الجارة المغرب.

وعين جلالة الملك حفظه الله، أمنية بوستة سفيرة كاتبة عامة لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وعلى مستوى الدول الإفريقية، عين جلالته كُلا من: الحسن ناصري سفيراً لدى جمهورية السنغال، وإدريس اصباين سفيراً لدى جمهورية مالي، وزكرياء الكوميري سفيراً لدى جمهورية تنزانيا المتحدة، وعبد الرزاق لعسل سفيراً لدى جمهورية كينيا، وعصام الطيب سفيراً لدى جمهورية غينيا.

وفي أوروبا، عين الملك المفدى كُلا منك كريم مدرك سفيراً لدى مملكة السويد، ومحمد الصبيحي سفيراً لدى اليونان، وحكيم حجوي سفيراً لدى المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، ونبيلة فريدجي سفيرة لدى مملكة النرويج.

أما في أمريكاً اللاتينية، عين جلالته ثلاثة سفراء، وهم: هشام دحان سفيراً لدى جمهورية الدومينيكان، وهشام العلوي سفيراً لدى جمهورية كوبا، والسيدة بشرى القادري بودشيش سفيرة لدى جمهورية بنما.

وعلى مستوى الدول الآسيوية، تم تعيين وسان الزيلاشي سفيرة لدى كومنولث أستراليا، وعين محمد رشيد معنينو سفيراً لدى جمهورية كازاخستان، فيما عين عبد الرحيم الرحالي سفيراً لدى مملكة التايلاند.

 

 

 

 

 

 

رئيس مجلس النواب يستعرض استراتيجية المملكة للتصدي لوباء كورونا المستجد في اجتماع مكتب الجمعية البرلمانية للفرنكوفونية ‎

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد