panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تفشي كورونا بالجزائر يربك كل المخططات.. والشعب يستغيث

شهدت الجزائر ارتفاعاً “مرعباً” في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا، والأخطر ارتفاع عدد الوفيات، خاصة من ذوي كبار السن، والذين يعانون من الأمراض المزمنة، وسجلت 16,879 إصابة و968 حالة وفاة.

واهتز القطاع الصحي في الجزائر بوفاة 3 أطباء من أبناء محافظة بسكرة جنوبي الجزائر بعد اصابتهم بفيروس كورونا ليزيد من حالة الحزن والقلق في المنطقة.

وتحت وسم #بسكره_تستغيث غرّد العشرات من سكان بسكرة على “تويتر”، بعبارات الحزن والغضب على الوضع الصحي التي تعيشها المنطقة الصحراوية منذ نحو أسبوع.

وقالت الناشطة عائشة على تويتر “بسكرة تستغيت، الوباء بات كابوساً، والمرضى لا يجدون أماكن للعلاج مع نقص في الأدوية والأطباء…#بسكرة_تستغيث “.

ومنذ أسابيع تنشر الشرطة الجزائرية والدرك الوطني (قوات تابعة لوزارة الدفاع) بيانات تتحدث عن توقيف مسربي وناشري أخبار وإشاعات عبر منصات التواصل الاجتماعي، فيما يتعلق بانتشار فيروس كورونا.

وفي 2 أبريل/ نيسان الماضي تم توقيف سيدة بمحافظة وهران (غرب) بعد ظهورها بـ”فيديو” قالت فيه إن “أشخاصا من ذوي النفوذ غادروا فنادق الحجر الصحي بالمدينة، بعد عودتهم من فرنسا على متن باخرة”، الأمر الذي نفته السلطات لاحقا.

كما أوقفت الشرطة شخصا في 8 أبريل، بث فيديو عبر منصة فيسبوك، قال فيه إن السلطات ستغلق محطات الوقود في إطار تدابير الحد من انتشار فروس كورونا.

وتسبب الفيديو في طوابير طويلة للمركبات أمام محطات الوقود في عدة محافظات جزائرية.

ودفع الأمر وزارتي التجارة والطاقة وشركة “نفطال” الحكومية التي تحتكر توزيع الوقود في البلاد، إلى نفي محتوى الفيديو وتأكيد استمرار الخدمة.

وفي اليوم نفسه، أعلن الدرك الجزائري بمحافظة البليدة (جنوبي العاصمة)، توقيف شخصين في قضية تشهير ودعاية كاذبة.

وبحسب بيان الدرك، فإن التوقيف جاء إثر تداول فيديو نشر على حساب خاص بأحد الموقوفين (لم يحدده)، يتهم فيه أفراد الدرك الوطني، بأنھم سلبوه مبلغا مالیا وساعة يد وخاتم.

وأضاف البيان أن “الإدعاءات الواردة في الفيديو ما هي إلا محض كذب وإفتراء، بدافع الانتقام من صرامة أفراد الدرك الوطني، في تطبیق الإجراءات الوقائیة، لكبح تفشي فيروس كورونا”.

وفي 15 أبريل أمرت محكمة بوسعادة بولاية المسيلة (شرق) بوضع شابين في العقد الثالث من العمر، بالحبس المؤقت، لقيامهما بتزوير بيان منسوب لوالي (المحافظ) يتضمن أرقاما مضخمة حول انتشار فيروس كورونا بالولاية.

 

 

 

 

 

 

ارتفاع حصيلة المتعافين 677 من كورونا في 24 ساعة وتسجيل 2 وفاة

 

اضف رد