panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc
إغلاق المدينة عقب اكتشاف بؤرة جديدة للفيروس في المدينة

انتكاسة في المغرب.. إغلاق مدينة طنجة بسبب تفشي كورونا

قررت السلطات في مدينة طنجة (شمال المغرب) إغلاق المدينة بأكملها بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بين سكانها، وذلك على الرغم من قرار الحكومة المغربية بدء فتح الأعمال.

وقالت الداخلية، في بيان، إنها “قررت تشديد المراقبة من أجل حث المواطنات والمواطنين على ملازمة منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى”. 

ويشترط التنقل داخل طنجة باستصدار رخصة للتنقل الاستثنائي من السلطة المحلية، بحسب البيان.

وتأتي هذه الإجراءات، عقب ظهور بؤرة جديدة لكورونا في المدينة.

ورفعت السلطات مستوى التحذير في الأقالين والمدن القريبة من طنجة، من متوسط إلى عال، ما يجعلها المدينة الوحيدة في المملكة المغربية التي تحمل ذلك التصنيف.

وتسبب القرار في وقف المواصلات ووسائل النقل غير الضرورية، وتعليق جميع خدمات النقل العمومي، سواء الطرقي أو السككي، من وإلى مدينة طنجة، للحد من تفشي فيروس كورونا. 

هذا فضلا عن إغلاق الأماكن العامة، بما في ذلك المنشآت الرياضية والمناطق السياحية ودور السينما والمكتبات مؤقتا. ويتعين على جميع السكان البقاء في منازلهم باستثناء الظروف غير العادية. 

وذكرت السلطات المحلية أن التحقيقات ستشمل تتبع أشخاص كانوا على اتصال وثيق بالمرضى الذين تم تشخيصهم حديثا.

وسجلت طنجة 2966 حالة من إجمالي عدد الإصابات، حسب إحصاءات وزارة الصحة.

ويراهن المغرب على السياحة الداخلية للتخفيف من الخسائر التي تكبدها القطاع الحيوي في البلد جراء أزمة غير مسبوقة تسببت بها جائحة كوفيد-19، بينما ما يزال التنقل داخل المملكة خاضعا لقيود صارمة.

واستهل العاملون في قطاع السياحة في المغرب عامهم على إيقاع التفاؤل بعد تحقيق رقم قياسي باستقطاب 13 مليون زائر في 2019، لكن حركة القطاع توقفت فجأة مع تعليق الرحلات الجوية الدولية منتصف آذار/مارس دون في إطار إجراءات التصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وتراجع عدد السياح خلال الأربعة أشهر الأولى من هذا العام بـ45 بالمئة بينما انخفض عدد ليالي المبيت السياحية بنحو 43 بالمئة، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب ما أوضحت وزيرة السياحة المغربية نادية فتاح مطلع الأسبوع.

ولن يكون الحال أفضل في موسم الصيف بسبب استمرار إغلاق الحدود في وجه السياح الأجانب. ويقول مدير سبع دور ضيافة بالرباط دافيد أزويلوس “أعتقد أن عام 2020 انتهى بالنسبة إلينا”، مشيرا الى أنه سرّح العاملين لديه، “لأنه لم يبق أي فلس في رصيدنا”.

ولإنقاذ الموسم الصيفي، أطلقت السلطات حملة إعلامية من أجل “تذكير المغاربة بكل الغنى والتنوع الذي يتميز به بلدهم” مع “عروض تحفيزية” و”أسعار تفضيلية”، وفق الوزيرة.

 

 

 

 

 

 

انخفاض في عدد الإصابات والوفيات بكورونا في المغرب

 

اضف رد