panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

مستشفيات طنجة مليئة بمرضى كورونا.. استهتار المواطنين سبب مباشر في رفع عدد حالات الإصابة اليومية

على غير عادته، خرج دكتور من الأاقليم الجنوبية للمملكة، وبنبرة تأثر شديدة، حذر المغاربة عامة والطنجاويين خاصة من سيناريوهات لا يُحمد عقباها في حال استمر خرق المواطنين إجراءات الحجر الصحي الذي فرضته السلطات.

إن المشهد العام في المستشفيات بمدينة طنجة  أصبح ينذر بخطر وشيك، فمع صعود وتيرة الإصابات بفيروس كورونا بدأت السلطات في تفعيل بروتوكول العزل المنزلي، وهو ما يعني ببساطةٍ أن المستشفيات قد امتلأت عن آخرها، بحسب ما أكده مصدر طبي مسؤول بمستشفى بمدينة الراشدية عن الحالة الخطيرة في طنجة على منصات التواصل الاجتماعي في المغرب.

اللي كيقولك القرار عشوائي سمعوا ماذا يقول هذا الطبيب من الراشدية عن الحالة الخطيرة في طنجة..الله يحفظنا والسلام

Publiée par ‎الروسي محمد‎ sur Lundi 13 juillet 2020

فرغم أن مدينة طنجة لا تسجل الرقم الأول في إصابات كورونا المستجد، إلا أن السلطات تخشى انتشار الوباء بها بعد ظهور بؤر جديدة للوباء بالمدينة، وقررت الحظر والإغلاق الشامل للمدينة ابتداء من ظهر يوم أمس الإثنين دون أن تحدد الفترة الزمنية للحظر والإغلاق في نفس الوقت الذي تحمل فيه أحزاب سياسة على الحكومة لعدم القدرة على تطويق انتشار الوباء وتحملها مسؤولية ارتفاع أرقام الإصابات.

وجاء في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء المغربية أن ” السلطات العمومية لن تتساهل مع أي تهاون في احترام الإجراءات الاحترازية المعتمدة، وأنها ستلجأ إلى إغلاق الأحياء السكنية التي قد تشكل بؤرا وبائية جديدة، حيث سيتم تطويقها وتشديد إجراءات المراقبة بها وإغلاق المنافذ المؤدية إليها”.

وتشمل القيود “تشديد المراقبة من أجل حث المواطنات والمواطنين على ملازمة منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، حيث يشترط التنقل داخل المجال الترابي لمدينة طنجة باستصدار رخصة للتنقل الاستثنائي مُسلّمة من السلطة المحلية”، بحسب البيان.

وقامت السلطات بغلق كل “وحدة إنتاجية، خماتية أو سياحية لم تحرص على احترام قواعد البروتوكول الصحي المعمول به”.

وتم رفع القيود المفروضة على النقل بعدما أعلن المكتب الوطني للنقل بالسكك الحديدة عن عودة حركة القطارات على الخطوط الرابطة بين طنجة والدار البيضاء وفاس بداية من يوم الأربعاء.

وبحسب تقارير إعلامية، فقد تم تسجيل عدد من الإصابات في بعض المصانع، وهو ما ساهم في رفع النسبة في طنجة.

وقررت السلطات المغربية، تخفيف إجراءات الحجر الصحي بمختلف مناطق البلاد باستثناء 4 أقاليم (طنجة-أصيلة، ومراكش، والعرائش والقنيطرة)، منذ 25 يونيو/حزيران.

والأحد الماضي، قررت السلطات، فرض حجر صحي على مدينة آسفي (غرب)، إثر تسجيل نحو 500 إصابة، أغلبها في مصنع تعليب أسماك.

وحتى صباح الاثنين، سجل المغرب 16ألفا و47 إصابة بكورونا، بينها 256 وفاة و 13403 حالة تعاف.

 

 

 

 

نسبة التعافي من «كورونا» في المملكة المغربية تواصل الارتفاع لتتجاوز 71.3 % مع انخفاض الإصابات الجديدة

 

 

اضف رد