أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

برلمانية توجه سؤالا ‘حول الوضع الذي تعيشه مدينة أصيلة السياحية بسبب تصنيفها رقم 2’ لوزير الداخلية ووزيرة السياحة

في خطوة جاءت في وقتها، وجهت النائبة البرلمانية إبتسام عزاوي ، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية المغربي، ووزيرة السياحة حول الوضع الذي تعيشه مدينة أصيلة، حيث تعرف المدينة ركودا اقتصاديا كبيرا بسبب استمرار تصنيفها ضمن منطقة التخفيف رقم 2، وهو الوضع الذي لن يزيد إلا تأزما مع استمرار القيود المفروضة على التنقل من وإلى مدينة أصيلة، على اعتبار أنها مدينة تعتمد بشكل كبير على المداخيل السياحية الموسمية.

وطالبت النائبة البرلمانية إبتسام عزاوي بمعرفة الإجراءات المعتزم اتخاذها من أجل تخفيف الحجر الصحي بمدينة أصيلة وإدراجها ضمن مناطق التخفيف 1، وذلك بهدف محاولة إنقاذ الموسم السياحي بالمدينة.

 

وقررت السلطات المغربية أخر الشهر الماضي تخفيف إجراءات الحجر الصحي بمختلف مناطق البلاد باستثناء 4 أقاليم.

وجاء في البيان مشترك لوزارتي الداخلية والصحة المغربيتين “تعلن السلطات العمومية أنه قد تقرر، ابتداء من 24 يونيو/حزيران الماضي، إعادة تصنيف جميع العمالات والأقاليم ضمن منطقة التخفيف رقم 1”.

وأضاف أن هذا التخفيف سيستثني عمالات وأقاليم “طنجة-أصيلة، ومراكش، والعرائش والقنيطرة”.

وأكدت السلطات المرور إلى المرحلة الثانية من “مخطط التخفيف، مع مراعاة تطور الوضعية الوبائية في المملكة”.

ويأتي هذا القرار بناء على خلاصات التتبع اليومي لتنزيل المرحلة الأولى من “مخطط تخفيف الحجر الصحي”، وبعد إجراء “لجان اليقظة والتتبع” المعنية لتقييم دقيق للإجراءات الواجب تنفيذها والشروط والمعايير الصحية اللازم توفرها.

وأصاب فيروس كورونا المستجد حتى مساء اليوم، 9 آلاف و613 حالة، ضمنها 213 وفاة، و8 آلاف و117 متعافٍ.

مدينة أصيلة.. وجهة سياحية ذات معالم تاريخية واقتصاد مهم

مدينة مغربية يضرب تاريخها عميقا في عصور رومانية وفينيقية، تعاقبت عليها حملات استعمارية عديدة، وارتبطت شهرتها بموسمها الثقافي الصيفي الذي انطلق في نهاية سبعينيات القرن العشرين، وجعلها قبلة لشخصيات فكرية وصناع قرار من آفاق مختلفة.

الموقع
على بعد حوالي أربعين كيلومترا جنوب مدينة طنجة، أقصى شمال المغرب، تقع مدينة أصيلة على ساحل المحيط الأطلسي، في امتداد غني بالنقاط الشاطئية التي تزدهر فيها السياحة الصيفية.

السكان
يصل عدد سكان أصيلة الى ٣٢ ألف نسمة حسب إحصاء ٢٠١٥، ينتشرون في مجال ترابي مساحته ٣٢ كيلومترا مربعا. ينتمي جل السكان الى قبائل “جبالة” التي تعمر منطقة الشمال الغربي للمغرب.

التاريخ
يعود تاريخ نشأة مدينة أصيلة إلى أكثر من ألفي سنة. ويقول مؤرخون إنها استقبلت أفواجا من الفينيقيين والقرطاجيين، قبل أن تعيش تاريخا رومانيا باسم “زيليس” الذي يرجح جل الدارسين أنه أصل اشتق منه الاسم الحالي للمدينة.

 

 

 

مواطن ألقى بنفسه قبل وصول القطار السريع “البراق”.. محاولة انتحار شاب بين الصخيرات وتمارة

 

 

اضف رد