panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

طبيب الغلابة بمصر محمد مشالي والدي أوصاني خيراً بالفقراء

توفي اليوم الطبيب المصري محمد مشالي، المعروف بـ“طبيب الغلابة“، والذي نال شهرة كبيرة بفضل أعماله الخيرية، إثر تعرضه لهبوط مفاجئ في الدورة الدموية.

وقال وليد مشالي نجل الطبيب المصري المعروف، إن والده لم ينقل إلى المستشفى نظرًا لأن الوفاة جاءت طبيعية داخل المنزل. وكتب نجل الطبيب الراحل، عبر حسابه الشخصي على ”فيس بوك“: ”انتقل إلى رحمة الله والدي الدكتور محمد عبد الغفار مشالي والدفنة بعد صلاة الظهر بالبحيرة“.

ويعتبر الدكتور محمد مشالي أحد أشهر الأطباء في مصر، حيث عرف بتقديم الخدمة الطبية للفقراء بأسعار زهيدة للكشوف في عيادته.

واشتهر “مشالي” الذي تخرج من كلية الطب قصر العيني في عام 1967، بتقاضيه أجرا زهيدا مقابل الكشف الطبي للمرضى في عيادته الخاصة بمحافظة الغربية.

وفي أحد المساجد الكبرى داخل القرية، أقيمت صلاة الجنازة، على دعوات الجميع لروح الفقيد، فيما اغرورقت أعين البعض حزنا على وفاته، قبل أن ينطلقوا إلى مقابر الأسرة لوضعه في مثواه الأخير.

وبدت حالة من الحزن على وجوه المشيعين، بينما أشار العمدة بأسى إلى أن مشالي كان محبوبا وسط أبناء القرية، رغم عدم وجوده باستمرار في مسقط رأسه، موضحا :”كان يتاجر مع الله بعلاج الفقراء بأقل أجر، ومن لا يملك لا يدفع، وهو ما جعله صاحب مكانة رفيعة بين الجميع”.

وفي الطريق إلى المدافن، دار الحديث حول المساعدات التي قدمها “طبيب الغلابة” إلى البسطاء، سواء من خلال الكشف الطبي المجاني، أو الدعم بكافة أشكاله، وهو ما لفت انتباه سامح فيلفل، أمين شباب نقابة أطباء الغربية، الذي جاء مندوبا عن النقابة ومديرية الصحة.

كان الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، قد نعى مشالي قائلا في بيان رسمي: “رحم الله طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالي، وأسكنه فسيح جناته، ضرب المثل في الإنسانية، وعلم يقينا أن الدنيا دار فناء، فآثر مساندة الفقراء والمحتاجين والمرضى، حتى في آخر أيام حياته”

النقابة العامة للأطباء المصرية، تقدمت أيضا بخالص العزاء لأسرة مشالي منوهة في بيان رسمي إلى أنه قضى سنوات طويلة في خدمة غير القادرين من المرضى، وتقدمت بخالص العزاء لأسرته.

 

 

اضف رد