panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تغريدة للعثماني تجلب له نقمة المغردين المغاربة.. هل يرفض تقديم التعازي أو الاعتذار لأسر القتلى في “ليلة الفوضى الكبيرة”؟

أثارت تغريدة للرئيس المغربية سعد الدين العثماني بشأن القتلة والجرحى في المغرب عقب قرار منع التنقل انطلاقا من أو في اتجاه 8 مدن بسبب ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا المستجد؛ موجة كبيرة من الانتقادات من عشرات المغردين وناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي  “الفايس بوك ” في المغرب، وانتقد هؤلاء طريقة العثماني التي خاطب بها المواطنين المغربة في تغريدته التي نشرها  اليوم الأربعاء على صفحته الرسمية.

هل يرفض رئيس الحكومة المغربية العثماني تقديم الاعتذار والتعازي لشعب المغربي وأسر الشهداء على خلفية القرار الذي أودة بحياة العشرات المواطنين ومئات الجرحى ؟؟.

وقال العثماني في تغريدته إلى الشعب المغربي عامة؛ “معطيات حوادث السير يومي 26 و 27 يوليوز لا تختلف عن المعطيات المسجلة خلال نفس الفترة من السنة الماضية خلافا لما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي، وبالتالي لا علاقة لذلك بقرار منع التنقل الذي اتخذته الحكومة حماية للمواطنين من انتشار فيروس ⁧‫#كورونا‬⁩ خلال عطلة العيد”.

معطيات حوادث السير يومي 26 و 27 يوليوز لا تختلف عن المعطيات المسجلة خلال نفس الفترة من السنة الماضية خلافا لما تداولته…

Publiée par ‎سعد الدين العثماني Saad dine El otmani‎ sur Mercredi 29 juillet 2020

وكانت حكومة العثماني  في حدود السابعة من مساء الأحد، أصدرت بلاغ مشترك لوزارتي الداخلية والصحة يفيد بأنه تقرر ابتداء من منتصف الليل، منع التنقل انطلاقا من أو إلى طنجة وتطوان وفاس ومكناس والدار البيضاء وبرشيد وسطات ومراكش.

وقد خلف قرار السيد رئيس الحكومة ، 15 قتيل و313 جريح و 199 حادث سير قاتل بالمغرب في ظل حالة من الفوضى والارتباك عاشتها البلاد، مساء الأحد، عقب صدور قرار منع التنقل انطلاقا من أو في اتجاه 8 مدن بسبب ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا المستجد.

 وذكر البلاغ “تم اتخاذ هذا القرار نظرا لعدم احترام أغلبية المواطنين للتدابير الوقائية المتخذة، كالتباعد الاجتماعي، ووضع الكمامة واستعمال وسائل التعقيم، وذلك رغم توافرها بكثرة في الأسواق؛ مما أدى إلى زيادة انتشار العدوى، وارتفاع عدد الحالات المؤكدة”.

وتفاعل كثير من المغردين المغاربة مع تغريدة العثماني ، موجهين انتقادات لاذعة لنبرة رئيس الحكومة العثماني في مخاطبة الشعب المغربي من غير تقديم التعازي لشهداء “ليلة الفوضى الكبيرة” أو حتى الإعتذار للمغاربة، وكان هؤلاء المغردون من فئات مهنية مختلفة، فمنهم محامون ورؤساء شركات ومؤثرون على مواقع التواصل، ورؤساء تحرير مؤسسات إعلامية، وباحثون وأساتذة علوم سياسية وباحثون.

وتراوحت ردود فعل المغردين المغاربة على تغريدة العثماني بين استعمال الخطاب المباشر برفض القياس الذي استعمله بمعنة ” أن القتليى والجرحى ليلة الفوضى الكبيرة” كانوا سيلقون حتفهم في حوادث السير العادية (..) ، كأنه يوجه أوامر للشعب المغربي بأنني سأتخذ قرارات أصعب من ذلك ؟! ، ومغردين عابوا عليه الافتقاد للكياسة الدبلوماسية في مخاطبة المواطنين.

كما كان منتظرا..عذر اقبح من زلةفي نفس الفترة من السنوات الماضية يا سي العثماني لم يكن هنالك وباء و حجر صحي و حظر…

Publiée par Amine Elmoukaouim sur Mercredi 29 juillet 2020

واعتبر العديد من المتفاعلين أن تغريدة العثماني  تنطوي على “عجرفة وفجاجة”، كما قارن البعض بين اللغة المستعملة في تغريدته الموجهة للشعب المغربي.

 

 

 

العثماني يحمل حكومته المسئولية الكاملة في في قرار منع التنقل الذي أودى بحياة 15 مواطن و 313 جريح و199 حادث سير !؟

 

اضف رد