panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

فيديو.. مركبة “سبايس إكس” المأهولة تهبط في خليج المكسيك

عادت مركبة “سبايس إكس” المأهولة بأمان إلى الأرض، الأحد، بعد رحلة استغرقت شهرين، في أول مهمة لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) انطلاقا من أراضي الولايات المتحدة منذ تسع سنوات.

وهبطت كبسولة “كرو دراغون” الجديدة المملوكة لشركة سبيس إكس في خليج المكسيك، مستخدمة المظلات لإبطاء سرعتها، وعلى متنها رائدا الفضاء الأميركيان بوب بنكين وداغ هيرلي، لينهيا الجزء الأصعب من الرحلة اليوم. ونشرت ناسا مقاطع فيديو لعملية الهبوط وتحركت سفينة الإنقاذ GO Navigator لنقل رائدي الفضاء إلى خارج المياه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تنقل على الهواء مباشرة وقائع هبوط المركبة الفضائية وعملية الإنقاذ. وكانت الكلمات الأولى التي سمعها رائدا الفضاء من غرفة التحكم “شكرا لكما على التحليق في سبيس إكس”.

وعقب الهبوط، دار زورقان حول كبسولة كرو دراغون للتحقق من عدم وجود أبخرة سامة، فيما كان فريق آخر يعمل على سحب مظلات المركبة الفضائية. وغادر بنكين وهيرلي المحطة في وقت متأخر السبت لبدء رحلتهما التي استغرقت حوالي 21 ساعة إلى الأرض على متن الكبسولة كرو دراغون إنديفور، وتسنى لهما النوم بضع ساعات قبل أن يستمعا إلى رسالة مسجلة من ابنيهما في وقت مبكر الأحد.

وقال ابن هيرلي في الرسالة المسجلة التي أُرسلت للكبسولة “صباح الخير دراغون إنديفور. سعيد بأنك ذهبت إلى الفضاء، لكنني أكثر سعادة بأنك في طريق عودتك إلى البيت”.

وقال ابن بنكين “استيقظ.. استيقظ.. استيقظ. لا تقلق يمكنك أن تنام غدا”. وراقبت ناسا وسبيس إكس عودة رائدي الفضاء للأرض من هيوستن بولاية تكساس ومقر سبيس إكس في هوثورن بولاية كاليفورنيا.

صور مباشرة لهبوط سبايس أكس في خليج المكسيك بعد انفصالها عن المحطة الدولية

صور مباشرة لهبوط سبايس أكس في خليج #المكسيك بعد انفصالها عن المحطة الدولية #العربية

Publiée par ‎قناة العربية Al Arabiya‎ sur Dimanche 2 août 2020

 

اضف رد