panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

النيابة العامة تطالب بأقصى العقوبة ضد” دنيا بطمة” بعد حكم مخفف صدر في حقها !؟

مراكش – طلبت النيابة العامة بمراكش بإنزال أقصى العقوبة التي تصل إلى الحد الاقصى ، أكثر من ” 5 سنوات “بحق المغنية المثيرة للجدل “جنيا باطمة” والتي تم إدانتها بـ 8 أشهر سجناً نافذاً ، وذلك بعد أن استأنفت النيابة العامة الاثنين، على الحكم الصادر بحق الفنانة ومن معها على خلفية التورط فى “قضية تشهير” بشخصيات معروفة، تحت اسم “حمزة مون بيبي”.

ويرى نشطاء ورواد منصات التواصل، أن الحكم الذي صدر في حقها كان مخففاً ، وذلك للتهم المتورط فىها والمتعلقة بـ”قضية تشهير” بشخصيات معروفة عبر موقع التواصل الاجتماعى “سناب شات”، حيث اتهمت بالمشاركة في حساب ينشر “الفضائح” ويكشف تفاصيل من الحياة الخاصة للمشاهير، تحت اسم “حمزة مون بيبي”.

وأصدرت المحكمة الابتدائية في مراكش يوم الخميس الماضي، حكمها في حق دنيا بطمة، ومن معها في قضية الحساب الشهير «حمزة مون بيبي».

وقضت المحكمة في حق دنيا بطمة بثمانية أشهر سجنا نافذا، فيما قضت في حق شقيقتها ابتسام بسنة واحدة سجنا نافذا، وسنة ونصف سجنا نافذا في حق مصممة الأزياء عائشة عياش.

وقرر قاضي التحقيق في المحكمة الابتدائية في مراكش، متابعة دنيا بطمة في حالة سراح (..) !؟، فيما تمت متابعة شقيقتها ابتسام وعائشة عياش، وصوفيا شاكري وإحالتهن على المحكمة في حالة اعتقال.

وتوبعت “دنيا باطمة” بجنح المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام، وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس في الحياة الخاصة بالأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد، وإحالتها على المحكمة مع استمرار تدبير المراقبة القضائية في حقها.

وكانت قد قضت المحكمة في حق الفنانة دنيا بطمة بـ 8 أشهر سجنا نافذة، وفي حق كل الذين توبعوا في البدء، بسنة كاملة  في حق شقيقتها ابتسام وغرامة 10 ألاف درهم، وسنة ونصف نافذة في حق مصممة الأزياء عائشة عياش، و10 أشهر في حق صوفيا شاكيري مالكة ومسيرة شركة بالرباط. 

ورغم التهم التي تتبث تورطها ودمرت حياة العشرات من الفنانين والمعجبين وغيرهم إلاّ أن للقضاء كلمته، والذي أقرّ ببراءة دنيا بطمة بخصوص جنحة الدخول ومعالجة الأنظمة الإلكترونية وإدانتها في الباقي. كما حكمت ببراءة ابتسام بخصوص الدخول ومعالجة الأنظمة الإلكترونية والتشهير وإدانتها في الباقي، وقضت ببراءة عائشة بخصوص الدخول ومعالجة الأنظمة الإلكترونية والتشهير والتحريض والدعارة والنصب وإهانة هيئة منظمة وإدانتها في الباقي. 

وقال فنانون ومشاهير في المغرب وخارجه، إن حساب “حمزة مون بيبي” الذي أدينت بطمة بسببه، دمر حياة الكثيرين منهم.

كما حكمت ببراءة صوفيا شاكيري بخصوص التقاط وبث صورة من أجل التشهير، والتدخل بصفة في وظيفة نظمها القانون، وإدانتها في الباقي. وجاء النطق بالحكم بعد أكثر من 16 ساعة من المرافعات امتدت خلال يومي الثلاثاء والأربعاء الفائتين. وينتظر أن يتم استئناف هذه الأحكام في آجالها القانونية، لتبقى دنيا بطمة في حالة سراح، فيما ستبقى شقيقتها ابتسام ومصممة الأزياء عائشة وصوفيا في حالة اعتقال. 

وفي أول تعليق لـ ” دنيا باطمة” على قرار المحكمة الابتدائية بمراكش والقاضي بإدانتها بـ 8 أشهر سجناً نافذاً، نشرت دنيا بطمة تدوينة عبر خاصية الستوري على حسابها بـ”الانستغرام” كشفت من خلالها أنها لن تضعف وستبقى قوية رغم كل شيء. وقالت بطمة: “أنا مثل ما أنا ولن أتغير…والأقوى مهما حصل”.

وحمل العديد من نشطاء منصات التواصل الاجتماعي بالمغرب والشرق الأوسط ، مسؤولية تورط بطمة في قضية “حمزة مون بيبي”، إلى زوجها ومدير أعمالها محمد الترك ومحيطها وأقاربها، معتبرين أن تصرفات هذه الأخيرة وتصريحاتها المسيئة ساهمت أيضاً في تورطها في الملف.

ودعا النشطاء بطمة إلى الاستفادة من الأخطاء التي ورطتها في القضية، وعدم إقحام نفسها في مشاكل من شأنها أن تزيد من محنتها، مطالبينها بالتركيز على مشوارها الفني وأسرتها عوض ابتزاز الناس وإساءتهم.

وتعود قضية حمزة مون بيبي إلى عملية تشهير واسعة، قادها حساب على “سناب شات”، واستهدفت مشاهير من خلال بث مجموعة من الأسرار المتعلقة بحياتهم الخاصة، ليتبين في النهاية أن “بطمة” وآخرين يقفون خلف هذا الحساب.

 

 

اضف رد