panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

وزارة الصحة بورة للزبونية والمحاباة والاتجاه النقابي السياسوي الوحيد

بقلم :ذة/الشافعي لالة غيثة.

مما يثير الانتباه في وزارة الصحة وفي عز جائحة عدوي داء كورونا التي تشكل مصيبة خطيرة علي البلاد والعباد والمجتمع لا زال القطاع الصحي بجهة الرباط يتخبط في المشاكل تلو المشاكل ،فتساءل الكثير من المهنيين كيف تم تعيين متصرف من النقابة المعلومة مندوبا بعدما كان مسؤول على ميزانية ضخمة للجهة كانت مكلفة بصباغة الجدران والتهام الميزانية ودون حسيب أو رقيب فكان سبب كل المشاكل الواقعة بالجهة يخلق النعرات ويكيل المشاكل بالجملة للعاملين حتي اصبح يسمي النكافة اسوة بشركة متخصصة في تنظيم الحفلات محسوبة علي إحدى قريباته.

ففي الفترة التي كان فيها يسود استولي علي السكن الوظيفي عبارة عن فيلا في أرقى احياء العاصمة، وفوته الي إحدى الكاتبات ( التوروكيات ) واستخدم زوجها عساسا في أكبر مخزن تعرض بدوره للاتلاف وضاع منه الكثير بسبب اللامبلاة وبدون اي حساب سوي استغلاله يافطة النقابة وبرلمانييها وذوي النفوذ للتضييق علي كل المنافسين له علي منصب رئيس مصلحة التي شغلها لمدة طويلة الي ان تم تعيينه بطريقة اقل ما قيل عنها انها مشبوهة مع المدير الجهوي المطرود بالوقفات الاحتجاجية من أكادير …..

طبعا أن التعيينات بالزبونية لأغراض سياسوية التي عرفتها هذه الجهة أكثر من غيرها وتم اثقالها بالسياسيين كمندوبة الرباط التي تم انزالها من البيضاء طبيبة وبدون تجربة والمتتبع لهذه المندوبية يمكنه أن يرصد المشاكل الحقيقية التي تتخبط فيها المندوبية منذ ما يزيد من 7 سنوات أو أكثر من تصرفات أحد المسؤولين المبتدئين والذي حرص على وضعها محلا لاحتساء الخمور …

لقد ابتليت هذه المندوبية كذلك برءيس مصلحة طبيب أسهم في كثير من المشاكل للموظفين متعصب لنقابته حتى النخاع ويتحرش بالموظفين الغير المنتمين لكدشته .

فكيف تم اعفاء مندوب القنيطرة السيد برحال على ذمة تفشي وباء كورونا بلالة ميمونة من راس مندوبية الصحة بالقنيطرة في حين أن التقارير تقول أن المدير الجهوي ( ع – ب ) له يد فيها عندما بلغه الخبر منعه….

أليس بهذا التصرف نتجنا على هذا المندوب الطبيب الذي كان بإمكانه العمل كطبيب مسؤول أفضل له من العمل الإداري وهو نفس الأمر بالنسبة للمدير الجهوي بهذه المنطقة التي خلق فيها مشاكل كثيرة وفي هذا الإقليم بالذات وغيره بالتعيينات العشوائية والاعفاءات الغير القانونية التي يقوم بها حسب الطلب والدفع المسبق ، بل التوقيفات بل يصول ويجول ارضاءا لنقابته المحبوبة والمدعمة له وإلا فكيف يتم إصلاح سكن لموظفة نقابية محتلة لمستوصف بوهلال بالعاصمة وبدون مساءلة او حساب هدرا للمال العام وتفويتا لحق الموظفين المسوولين الذين يضرب عليهم حصار غير معروف من طرف عصابة نقابية تعمل بشعار 🙁 معنا أو ضدنا ).

ان بورة لالة ميمونة كما تشهد كل الأطراف التي سجلت الوقائع في هذه البورة واخري تؤكد ان المندوب طلب من المدير القيام بالواجب فمنعه وبالتالي يكون قد ارتكب خطا جسيما وفعل لا يغتفر ومن الناحية القانونية و الجنائية يتحمل المدير المسؤولية التقصيرية كاملة إتجاه تقصيره بالقيام بالواجب او تفويت حق المواطنين من العلاج.

هل اعفاء المندوب وترك المدير الجهوي مقبول ،وهل اعفاء مندوب القنيطرة وتكليف مندوبة الرباط الكثيرة التغيبات بحكم انعدام ظروف العمل والضيق التي تعيشه في اقامة مندوبية الرباط سوف لن يمكنها ولا غيرها بالقيام بالعمل الإداري علي راس المندوبية الذي له اطره وممارسوه تمرسوا عليه وابلو البلاء الحسن في خذمته.

فتعويض مندوب بمندوبة وتمزيق الجروح في صفوف الشغيلة الصحية لا يثني رجال الصحة من القيام بواجباتهم المهنية والعملية في ظل الظلم المضروب والمسلط على الشرفاء منهم.

فمتى ينهض السيد وزير الصحة الذي حارب التمييز و الظلم باقيا عليه دون الفصل الحقيقي في المظالم.

وهو الإنسان الذي خبر الظلم وهو كاره له بجميع انواعه بل عاشه في حياته الطلابية وفي قلب العاصمة .

ندعوه الي الاهتمام بشكايات المظلومين و انصاف موظفيه من قوالب تجار قطاع الصحة القدامى والجدد وافراغ المستشفيات من احتلال الموظفين واصلاح الإدارة كما دعا لها جلالة الملك محمد السادس نصره الله..

 

 

 

 

اشكالية اعفاء وزير الصحة لمندوب ابن سليمان الدكتور عشاق بوشعيب

 

اضف رد