panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

علي غنبوري: في سلخ حنان رحاب!!!!

بقلم علي غنبوري

الكل اليوم يتابع الحملة التي تتعرض لها الاخت حنان رحاب بمواقع التواصل الاجتماعي من طرف تيار معين داخل البلاد ، حملة اقل ما يقال عنها انها عملية سلخ منظمة لا تستهدف فقط القتل الرمزي لها بل تهدف الى سحلها و التمثيل بها سياسيا و اعلاميا و اخلاقيا ،كجزاء على مواقفها و تحركاتها المخالفة لتوجهات هؤلاء .

في سلخ حنان رحاب!!!! بقلم علي غنبوري الكل اليوم يتابع الحملة التي تتعرض لها الاخت حنان رحاب بمواقع التواصل الاجتماعي…

Publiée par ‎حنان رحاب – Hanane Rihhab‎ sur Vendredi 14 août 2020

قد نختلف مع حنان رحاب في عدد من المواقف و الافعال، لكن لا يمكننا التشكيك باي حال من الاحوال في ارتباطتها الوطنية ،و مواقفها المنسجمة مع قناعاتها النابعة من تصورات و قيم حزبها الذي اختار منذ منتصف التسعينات التوافق الديمقراطي كاساس للبناء داخل المغرب ، كما لا يمكننا ان نحاسبها على اختيارها المتمثل في النأي بالجسم الصحفي عن الصراعات الملتبسة و المجهولة التي تقودها عدد من الجهات و الاطراف باسم هذه المهنة .

للاسف نحن نعيش اليوم زمنا غريبا ، اصبح فيه من يختار الوطن و العمل الشرعي داخله منبطحا ،و من يتمرغ في وحل الاجندات الخارجية و المشاريع الملتبسة التي يكون المال محركها ، مناضلا و بطلا.

و للاسف كذلك ان من يظهر اليوم للعلن كمناضل من اجل الحرية و حقوق الانسان و مناهضة الريع و السلب و النهب ، هم انفسهم الذين اختاروا طريق الريع “هاي كلاس” و النهب و البيع و الشراء و الخسة و النذالة ، و الغدر و الطعن في الشرف و النفاق ، كدرب و نهج لملئ بطونهم باموال الابتزاز و “القوادة” الدولية.

الستم انتم من كان يجعل من الصحفيين الاستقصائيين ايريك لوران وكاترين غارسييه قديسين يسعيان لصالح الشعوب المقهورة ، و كنتم تتوافدون افواجا على معبديهما طمعا في ما يجودان به عليكم من بقايا القرابين المحصلة ، ليكتشف الجميع ، انهما مجرد لصين و مبتزيين لا هم لهما سوى تحصيل المال و ابتزاز الدول؟

الستم انتم من احتل مراكز الدراسات و الابحاث المقربة من السلطة ،و ما وفرته لكم من اموال طائلة ، تحث مسمى الانتاج العلمي، و في مقدمتكم بطلكم المعطي منحيب الذي ان كانت جدران مركز طارق بن زياد تتحدثت ، لاخبرت الجميع بما كان يقع من حقارة و انبطاح من اجل المال ؟

الستم انتم من جعل من العمل الجمعوي ،مجالا خصبا لتلقي التحويلات المالية من مختلف بقاع المعمور ، تحث شعار ” الݣاميلا لنا و ليست لغيرنا” ؟

الستم انتم من يزج بالشباب في اتون النضال و لهيبه ، بينما اولادكم يمددون ارجلهم بشواطئ اوروبا بما توفره من حياة مخملية ؟

الستم انتم من استفاد من كل اشكال الريع باسم النضال، لتحولوا الى قطاع طرق باسم النضال بعد ان قطعت ” البزيزيلة ” ، و في مقدمتكم ، فخركم و ايقونتكم فتيحة اعرور التي كانت عضوا بالهاكا ؟

اسئلة كثيرة تطرح حول نضال هؤلاء ، العصبة ، التي تريد اليوم ان تجعل من اللاوطنية نضالا و من بيع كل شيء شرفا و من الدوس على الوطن و ابنائه فرصة للارتقاء في سلم “التسخارت ” المؤذى عنها دوليا .

 

 

 

المغرب يسجل أسوأ حصيلة لإصابات ووفيات كورونا لليوم الثالث على التوالي

 

اضف رد