panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

التيجني : رئيس الحكومة العثماني “إما يكذب علينا أو أحمق أو كيخربق أو عديم الكفاءة”

نشر الإعلامي محمد التجيني، مقدم برنامج ضيف الأولى سابقاً ومالك قناة “المغرب تيفي” و موقع “أشكاين ” الالكتروني ( الله يبارك نجحت مع) مقطع فيديو على موقع التواصل الفايسبوك ، من خلال تصريح “بعد خطاب جلالة الملك محمد السادس حفظه الله  طالب فيه رئيس الحكومة العثماني بالاستقالة ،ودعا حزب “العدالة التنمية” بتحمل المسؤولية”.

تصريح التجيني ، الذي وصف فيه رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني ، حيث قال “إما يكذب علينا أو احمق أو كيخربق أوعديم الكفاءى”، ما أثار الكثير من الجدل بين محبيه وعامة المواطنين.

صدم تصريح التجيني الكثير من المتابعين، وتداولوا مقطع الفيديو من حسابه الشخصي أثناء البث الذي حصل على العشرات من التعليقات المشاهدات.

 

بعد خطاب الملك التيجيني يطالب باستقالة العثماني ويدعو البيجيدي لتحمل المسؤولية

Publiée par Mohammed Tijjini sur Samedi 22 août 2020

كان سعد الدين العثماني،رئيس الحكومة عبر في 22 يونيو الماضي عن امتغاضه من تسفيه عمل الحكومة خلال الجائحة، خاصة بعد أن وجهت له فرق المعارضة اليوم التلاثاء بمجلس المستشارين جملة من الانتقادات متهمة  الحكومة بسوء تدبير الجائحة.

وقال رئيس الحكومة، خلال جلسة الأسئلة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة في رده على تعقيبات النواب: “أنا تصمدت في بعض الكلام لي قالوه بعض النواب، العالم الكل يشهد والمغاربة يشهدون اننا نجحنا في تدبير الجائحة ولكن كيجي واحد كيقولك مادرتي والو”.

وقال العثماني: نحن حريصون على أن نبقى في حد معقول من الانسجام لمواجهة كل التحديات  ونحن منشغلين بمشاكل كورونا وماعندناش حتى شي حساب آخر “.

وعن آخر المستجدات حول جائحة كورونا، قال العثماني في وقت سابق : “لقد نجحنا حتى الآن في تفادي الأسوأ، لأننا تجنبنا سيناريو 200 وفاة في اليوم الواحد، وعلينا الاستمرار في اتباع هذا المسار، كما أن علينا أن ندرك جيدًا أن الخروج من الحجر الصحي سيكون أصعب”.

مواطنة تقول لرئيس الحكومة العثماني : “ها الحجر الصحي لي قالكم العثماني نجحنا في تدبير الجائحة بشهادة العالم..تفرج !؟”

ها الحجر الصحي لي قالكم العثماني نجحنا في تدبير الجائحة بشهادة العالم..تفرج

Publiée par ‎صوت الشعب‎ sur Lundi 22 juin 2020

وقال الملك المفدى محمد السادس حفظه الله في خطاب بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب إن “تدهور الوضع الصحي، الذي وصلنا إليه اليوم مؤسف، و لا يبعث على التفاؤل”.

وأوضح أن أعداد المصابين بالوباء وضحاياه “تضاعفت أكثر من ثلاث مرات (…) في وقت وجيز مقارنة بفترة الحجر الصحي” الذي فرض في كافة أرجاء البلاد بين آذار/مارس وحزيران/يونيو.

وأضاف أن “معدل الإصابات ضمن العاملين في القطاع الطبي ارتفع من إصابة واحدة كل يوم خلال فترة الحجر الصحي ليصل مؤخرا إلى عشر إصابات”.

وشهدت المملكة ارتفاعاً في وتيرة انتشار وباء كوفيد-19 بحصيلة تفوق الألف إصابة جديدة يومياً منذ مطلع آب/أغسطس، ما أثار انتقادات بسبب عدم احترام الإجراءات الوقائية.

وأكد الملك محمد السادس بشكل صريح ومباشر للشعب بأن البلاد لم تكسب المعركة ضد هذا الفيروس بعد وأن هذه الفترة صعبة وغير مسبوقة بالنسبة للجميع، على الرغم من النتائج الايجابية التي حققها المغرب في مواجهة الوباء خلال المرحلة الأولى من الحجر الصحي والتي مكنت من الحد من الانعكاسات الصحية لهذه الأزمة.

ودعا إلى التحلّي “بسلوك وطني مثالي ومسؤول” لا يمكن بدونه الخروج من هذا الوضع، معربا عن ثقته في أن المغاربة يستطيعون رفع هذا التحدي، والسير على نهج أجدادهم في التحلي بروح الوطنية الحقة وبواجبات المواطنة الإيجابية، خاصة في هذه الظروف الصعبة.

وإذ أعرب الملك محمد السادس عن تخوفه من الاضطرار إلى اتخاذ “قرار صعب” بالعودة لفرض حجر صحي إذا استمر ارتفاع أعداد الإصابات، حذّر من أن انعكاسات ذلك “ستكون قاسية على حياة المواطنين، وعلى الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية”.

وأشار إلى أن الدعم المالي الذي منحته السلطات لنحو 6 ملايين أسرة توقف معيلوها عن العمل خلال أشهر الحجر الصحي الثلاثة، “لا يمكن أن يدوم إلى ما لانهاية، لأن الدولة أعطت أكثر مما لديها من وسائل وإمكانات”.

 

 

 

 

 

العثماني: التطبيع مع “إسرائيل” خط أحمر بالنسبة للمغرب ملكاً وحكومة وشعباً

 

اضف رد