أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رقيق ميلود : لماذا تتجاهل المنظومة التعليمية الوطنية قيم ومبادئ التربية الأخلاقية ؟

رقيق ميلود

وفق مانراه خلال السنوات الاخيرة من احداث وسلوكيات مشينة بشتى مضامينها، صار من الواجب الوطني تدريس التربية الاخلاقية في مدارسنا الوطنية ،وذلك خدمة لتقوية الهوية الثقافية المغربية القحة.

كلنا نعرف دور الأخلاق في بناء الامم، ولايمكن ان تتقوى امتنا بدون الاعتناء بإرثنا الاخلاقي ولله الحمد ،لنا في اخلاق اجدادنا العبرة الحسنة، ولابد من تضافر جهود الجميع لإعادة إحياء إرثنا الاخلاقي حتى يؤثر بشكل او بآخر حول قيم المواطنة الصحيحة، وماله ايضا من ادوار إيجابية في بناء الانسان المغربي، الذي اعتز دائما بهويته وبإرثه الحضاري ….

بقدر ما نتخلى على قيمنا الاخلاقية بقدر ماتزداد وتتسع لدينا هوة انسلاخ الهوية المغربية لدى المواطن، وهذا له أضرار جد سلبية على السلوكيات وعلى المجتمع المغربي الأصيل ،ومن هنا تظهر لدينا آفات التقليد الأعمى لسلوكيات غريبة وبعيدة كل البعد عن الواقع الاخلاقي المغربي وكل منا الان، يرى ما يحدث من ظواهر غريبة وتصرفات وردات فعل …. زرع القيم الاخلاقية الحقيقية في المناهج التعليمية الوطنية هو مبدأ قوة وليس العكس،وحسن استغلال لقيمنا الأصيلة وفق منهجية علمية وبداغوجية سليمة ،سننجح من مواجهة كل المسارات المؤدية إلى الاٍرهاب والتخلف وستتقوى المواطنة الصادقة…..، واتبرأ من قيم البغرير والأرانب وما جاورهما في المنظومة التعليمية والتربوية الجديدة ….!!

اضف رد