panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

سبيرنت تساعد في الإعداد العالي السرعة لفريق أستون مارتن للسباق

أعلنت اليوم شركة “سبيرنت كوميونيكيشنز بيه إل سي” (المدرجة في بورصة لندن تحت الرمز: LSE: SPT)، الرائدة العالميّة في مجال حلول اختبار وقياس وضمان وتحليل الأجهزة والشبكات من الجيل الجديد، أنّ فريق “أستون مارتن” للسباق يستخدم منصّتها “آي تيست” للاختبار كخدمة للمساعدة في نجاح العلامة الأيقونيّة ضمن فئة التحمل في الجولات الكبيرة (فئة “جي تي إي”) من بطولة العالم للتحمل من الاتحاد الدولي للسيّارات.

ويستخدم فريق “أستون مارتن” للسباق شبكة محليّة عالية السرعة في حلبة السباق لوصل سائقي الفريق والسيّارات بطاقم الصيانة، والمهندسين، والمدراء في ممرّ الصيانة، من أجل عقد اتّصالات راديويّة وتسجيل المقاييس عن بعد ومشاركة بيانات الفيديو. ويشمل موسم بطولة العالم للتحمل من الاتحاد الدولي للسيّارات بعض الاختبارات الأكثر قساوة حول العالم للسائق والسيّارة – بما في ذلك سباق “لو مان 24 ساعة” الشهير – ما يجعل اتّصال الشبكات الممتاز ضروريّاً للنجاح. وقد يكلّف أيّ عطل في اتّصالات الراديو موقع الفريق في السباق، في حين قد تؤثر أيّة خسارة للبيانات بقدرة الفريق على القيام بتعديلات حيويّة في الوقت الفعلي، أو اتّخاذ قرارات تحكّم متعلقة بالسباق.

ولمواجهة حاجات اختبار وإعداد الشبكات المحليّة للسباق، لجأ فريق “أستون مارتن” للسباق إلى شراكته التقنيّة مع “سبيرنت”. وفسّر أليستير جريمشو، مهندس أوّل للتحليل في فريق “أستون مارتن” للسباق، في هذا السياق: “نسافر إلى سباقات حول العالم، وتعيّن علينا حتّى وقتٍ قريب التأكد يدويّاً من سلامة وأداء الشبكة المحليّة كلّ مرّة نقوم فيها بإعداد مرآب الصيانة – وهي مهمّة أخذت الكثير من الوقت والمصادر. أصبح الأمر أكثر سهولة مع ’آي تيست‘ إذ لا نحتاج سوى إلى النقر على مفتاح والانتظار بضعة دقائق للحصول على التقرير”.

ومن خلال العمل مع الخدمات المتخصّصة من “سبيرنت” واستعمال منصّة “آي تيست”، أصبح فريق السباق حاليّاً يمتلك مجموعة من الاختبارات الممكننة التي يتمّ تشغيلها لضمان إعداد الشبكة بشكلٍ صحيح، واستبدال الأجزاء أو الاتصالات أو الأجهزة المعطلة. ولا تقوم الاختبارات الممكننة بتزويد الفريق بالطمأنينة أنّ كلّ شيء جاهز ليوم السباق فحسب، بل تقوم أيضاً بتحفيز فعاليّة الفريق مع أرباح إنتاجيّة اختبار “20 إكس”.

وقال أليستير في هذا الصدد: “كان اختبار الشبكة يدويّاً يحتاج إلى أكثر من ساعة من الوقت كلّ مرّة. يحتاج الآن مع ’آي تيست‘ دقائق قليلة، ونكون بعدها واثقين تماماً بأنّ كلّ شيء جاهز”.

ويشكّل “آي تيست” عنصراً رئيسيّاً من منصّة “سبيرنت” الممكننة بالكامل للاختبار كخدمة للإعداد والتنفيذ. إنّه مناسب لجميع مستويات مكننة/ مصادقة الشبكات، التي تتراوح بين الشبكات المحليّة في حلبة السباق والشبكات الكاملة للمؤسّسة ومزوّد الخدمة. من خلال استخدام “آي تيست”، يحصل المختبرون اليدويّون وأخصائيّو المكننة على اختبارات ممكننة وقابلة لإعادة الاستعمال بسرعة وفعاليّة. وبالتعاون مع “سبيرنت فيلوسيتي”، تسمح منصّة الاختبار كخدمة باختبار مستمرّ ضمن دورات التطوير لتسريع إصدارات البرمجيّات وزيادة معدلات الكشف عن الشوائب وتحسين جودة البرمجيّة.

وصرّح مارتن فيكيري، مدير التسويق لدى “سبيرنت”، قائلاً: “بما أنّ إتقان استعمال ’آي تيست‘ سهل، ينفّذ مهندسو فريق ’أستون مارتن‘ للسباق حاليّاً اختباراتهم الممكننة الخاصّة حسب الحاجة. وبالإضافة إلى ذلك، أصبح بإمكان الفنيّين والميكانيكيّين الذين لم يمتلكوا في السابق مهارة المكننة، أن ينفذوا الاختبارات اللازمة من دون أيّة مساعدة”.

وأضاف: “وانطلاقاً من كوني شريك تقني في فريق ’أستون مارتن‘ للسباق، يسرّني أن أشهد على قدرة الفريق على حلّ مشاكل الأداء بسرعة، سواء في السيارة أو في نطاق الشبكة المحليّة ضمن المرآب، وأن ألاحظ التأثير على نجاح الفريق”.

وبعد تحقيق أوّل نجاح في السيّارة الجديدة في سباق “6 آورز أوف شنجهاي” في نوفمبر، تستمرّ مسيرة نجاح فريق “أستون مارتن” للسباق في عام 2019 عند انتهاء بطولة العالم للتحمل من الاتحاد الدولي للسيّارات مع الجولات الثلاثة النهائيّة من السباقات في دوري الولايات المتحدة الأمريكيّة وبلجيكا وفرنسا.

يمكنكم الاطلاع على معلومات إضافيّة حول “آي تيست” والشراكة التقنيّة بين “سبيرنت” وفريق “أستون مارتن” للسباق عبر زيارة مدونة “سبيرنت إيه إم آر”.

لمحة عن “سبيرنت”

تقدّم شركة “سبيرنت كوميونيكيشنز بيه إل سي” (المدرجة في بورصة لندن تحت الرمز: LSE: SPT) حلول اختبار وقياس وتحليل وضمان للأجهزة والشبكات من الجيل الجديد. وتقدّم الشركة منتجات وخدمات ومعلومات للإيثرنت العالية السرعة، وأسواق تحديد المواقع والبنية التحتيّة لشبكات الجوال، مع تركيز متوسّع على ضمان الخدمة، وأمن الفضاء الإلكتروني، وتقنيّات الجيل الخامس “5 جي”. وتقوم “سبيرنت” بتسريع انتقال الأجهزة المتّصلة، وتجهيزات الشبكات، والتطبيقات من مختبرات التطوير إلى الشبكة التشغيليّة، في ظلّ استكمال الابتكار تجاه الاختبارات الممكننة بالكامل وحلول ضمان الخدمة الذاتيّة التحكّم.

للاطّلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.spirent.com ومتابعتنا عبر “لنكد إن”، و“تويتر”، و“فيسبوك”.

يحتوي هذا البيان على وسائط متعددة. يمكنكم الاطّلاع على البيان الكامل هنا:

/https://www.businesswire.com/news/home/20181211005239/en

اضف رد